تخلص من سيجارتك .. التدخين المسبب الأكبر للسرطان

د/ بلال الهواري الحياري

رئيس اختصاص الاورام السريرية

الخدمات الطبيه الملكيه

 

صادف في يوم السابع من شباط الجاري اليوم العالمي للسرطان ، والحديث عن مرض السرطان بالرغم من كونه غير مستحب لدى الكثيرين وقد يثير الذعر النفسي لدى البعض ، الا أن وضع الحقائق والتوعية عن أسباب الاصابة بالمرض قد يكون له دور هام في الوقاية وتخفيض نسب الاصابة ما أمكن ذلك .

نسبه السرطان في الأردن هي 132 حالة اصابه جديده لكل مئة ألف مواطن حسب احصائيات السجل الوطني للسرطان ، وهذا الرقم يعني أن نسبة السرطان في الأردن نسبة متوسطة بالنسبة للدول العربية وأقل بكثير من الدول الغربية كما تظهر الأرقام ، واود هنا التركيز علي اهم سبب من اسباب السرطان الا وهو التدخين .

فالتدخين مسؤول عن 50%من الوفيات بسبب السرطان وامراض القلب والسكري وأمراض الرئه كما أن التدخين مسؤل بشكل مباشر عن ثلث السرطانات و86%من سرطانات الرئه تحديدا .

لذلك ننصح كل أب بأن لاتكن قدوة سيئة لاولادك بالتدخين ، لان الطفل يجد في والده والأشخاص الكبار في عائلته المثل الأعلى الذي يتمنى ان يقلده ، وان تتاح له فرصه ان يكون رجلا مثل والده الذي يدخن بأن يمسك السيجاره امام اصدقائه مقلدا لوالده .

لقد نشأ جيل منذ سبعينيات القرن الماضي كان التدخين عندهم عاده مرتبطه بكل المناسبات الاجتماعيه فكنا في صغرنا نرى صينيه المناسبات وقد اصطفت عليها علب السجائر وتقدم في مناسبات الافراح والاتراح وكنا صغارا نجد هذه المناسبات (على كثرتها في الصيف) فرصه للتدخين المجاني دون رقابه من الوالدين ، فنشأ جيل كامل من المدخنين مقلدا لوالديه مستغلا المناسبات الاجتماعيه للتدخين المجاني اما الان وقد اندثرت هذه العادات السيئه من تقديم الدخان في المناسبات الاجتماعيه يبقى الأمل على الوالدين بترك التدخين حتى لاينشأ اولادهم على هذه العاده المميته .

وحين يأتي الى مركز الاورام في الخدمات الطبيه مريض مشخص بسرطان الرئه بسبب الدخان اطلب منه ان يؤدي رساله سلام وحب الى كل من يزوره ، واطلب منه ان يخبرهم ان سبب السرطان الذي اصابه هو من التدخين الذي لا انصح احد بممارسته ، ولكن الغريب الذي نواجهه مع مرضانا ان الاغلبيه ممن يحضرون اقرباءهم للعلاج من سرطان الرئه من الشباب المدخنين .

لذلك انصحك أخي القارئ وأختي القارئه بعدم التدخين ، لان الدخان وفي يوم من الايام سوف يقوم بضربه قاضيه لصحتك قد تكون في الرئه او القلب او تصلب الاوعيه الدمويه التي تؤدي الي الجلطات الدماغيه والقلبيه .

والاعجب من الموقف السابق اصابة شخص بسرطان الرئه او الحنجره بسبب التدخين وبالرغم من ذلك يستمر بالتدخين وعاده ما اقول لمثل هذه الحالات : ماذا تريد اكثر من السرطان حتى تتأكد انه مضر لصحتك ، ويجب ان تكون قوي العزيمه لترك التدخين حتى نستطيع علاجك وتكون نسبه الشفاء عاليه .

ونرى من اخواننا المغتربين ممن أتوا للعمل في الاردن يكابدون طوال النهار في اعمال شاقة ، ويدخنون يوميا علبه او علبتين من السجائر ، أوجه لهم نصيحة : في كل مره تشعل فيها سيجاره تضع الدنانير في جيوب اصحاب شركات تصنيع السجائر فلماذا هذا الوفاء لشركات تصنيع السجائر .

ان أسركم وأولادكم أحق بهذا المال من شركات الدخان ، فالتدخين يؤدي الى مضاعفات خطيره بعد عشرين سنه من بدايه التدخين لذلك اذا دخن الانسان في سن 18فهذايعني انه في سن 38سوف يصاب بامراض خطيره في قلبه ورئته ، بالاضافه الى الاصابات الخطيره التي تحدث عند أبناء وزوجات المدخنين ، ولاننسى الضرر المادي المترتب على التدخين، لذلك من حق غير المدخنين ان يرفعوا اصواتهم عاليا وان يطالبوا بحقهم في تنفس هواء نقي ومطالبة الحكومه بتطبيق قرار حظر التدخين في الاماكن العامه ورفع اسعار السجائر .

وهنا لابد من ذكر مخاطرالتعرض للتدخين سواء التدخين المباشر أو التدخين السلبي وهو التعرض بشكل مستمر لدخان التبغ ( ويحدث عادة عندما يكون رب البيت مدخنا (تدخينا مباشرا) ، أما زوجته وأولاده الذين لا يدخنون فإنهم معرضون لدخان التبغ وهو مايسمى بالتدخين السلبي ولكن المشكلة أنهم معرضون للإصابة بسرطان الرئة يسبب استنشاقهم لدخان التبغ .

والدخان مسؤول عن 86% من الوفيات بسبب ( سرطان الرئة ) وتزداد احتمالية الإصابة بسرطان الرئة كلما زادت كمية التبغ المستهلكة يوميا، وكلما زادت السنوات التي قضاها المدخن في ممارسة هذه العادة الخاطئة.

وبالنسبة للتدخين السلبي ( أفراد عائلة الشخص المدخن ) تزيد عندهم نسبة الإصابة بسرطان الرئة ويزيد الأمر خطورة عندما يكون الأطفال هم المعرضين إلى التدخين السلبي ، ما يزيد فترة تعرضهم وخصوصا في أيام الشتاء عندما تكون النوافذ محكمة الإغلاق لذلك نوجه رسالة إلى كل أب مدخن مفادها (إذا أردت أن تقتل نفسك بالدخان فلا تقتل أولادك وزوجتك معك فهم لا ذنب لهم ) .